الإفتاء: البنت التي لم تتزوج في الدنيا «شهيدة» | islamic

 

الإفتاء: الفتاة التي لم تتزوج في الدنيا «شهيدة»


قالت دار الإفتاء مُجددًا لتجيب على السؤال المتداول بشأن وفاة الفتاة عذراء دون زواج، وما ثوابها بالآخرة.


وتلقت الدار، سؤالا عبر بث مباشر شاركت به من خلال صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، تضمن الآتي: «هل الفتاة التى لم تتزوج فى الدنيا لها ثواب فى الآخرة وتعتبر شهيدة؟».


ومن جانبه، أجاب على السؤال الشيخ أحمد وسام، مدير إدارة البوابة الإلكترونية، وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، قائلاً: «نعم لها ثواب إذا صبرت على ذلك مع سعيها».


وتابع الشيخ أحمد وسام: «نحن نحث الفتيات على عدم الرفض، والرفض لمجرد الرفض، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا جاءكم من ترضون دينه وأمانته فزوجوه، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير».


وتابع «وسام»: «إذا لم ترفض ومع ذلك لم تتزوج حتى ماتت فلها على هذا الصبر الثواب العظيم من الله».واستند أمين الفتوى لحديث النبي «وَالْمَرْأَةُ تَمُوتُ بِجُمْعٍ شَهِيدَةٌ»، وجمع هذه من معانيها البكر أى تموت وهي بكر لم تتزوج.


ما ينتظر المرأة في الجنة

وكان الشيخ شوقي عبداللطيف، وكيل وزارة الأوقاف الأسبق، أكد أن المرأة ينتظرها مصيران بالجنة، خلال حديث سابق لـ «هن»، قائلا: «لو متزوجة رفيقة لزوجها».


أما التي لم يُكتب لها الزواج بالدنيا، فقال عنها «من غضت بصرها في الدنيا فإن الله قادر على كل شئ، ويعوضها بالجنة».


ما ثواب المرأة التي لم تتزوج وماتت عذراء؟

كانت دار الإفتاء، عبر موقعها الرسمي الإلكتروني، أجابت من قبل على السؤال، قائلة: «المرأة التي لم تتزوج وتقدم بها العمر فصبرت على ذلك لها ثواب الشهيد؛ وذلك على تفسير بعض العلماء للجَمْعاء بأنها من تموت بِكرًا، والمعنى أنها ماتت مع شيء مجموع فيها غير منفصلٍ عنها من حملٍ أو بكارة».