3 طرق لتقوية عظام الأطفال

 

3 طرق  لتقوية عظام الأطفال


من السهل أن نستخف بقدرة عظامنا ولا نتخذ الخطوات التي تقويها، فهي تقوم بكلّ الجهود خلف الكواليس. لكن عندما تتضرر إحدى عظامنا، نبدأ نشعر بالندم لعدم اهتمامنا بها.


من شأن الإهتمام بالعظام منذ الصغر أن يساعدنا على التمتع بعظام قوية وصحية طوال حياتنا، إذ إنّه يتم بناء الأساس للعظام القوية في مرحلة الطفولة ومرحلة المراهقة، وتصل عملية تقوية العظام إلى النهاية في أوائل العشرينيات من العمر. في مرحلة الرشد، يستبدل الإنسان العظام القديدة بعظام جديدة، لكن بوتيرة أبطأ، ثم مع التقدم بالعمر، تبدأ العظام بالضعف.


لذلك، ومن أجل ضمان مستقبل صحي وقوي لعظام أطفالك، إليك 3 طرق يمكنك القيام بها في سبيل مساعدة طفلك على وضع أسس صلبة لعظامه.

الأطعمة الغنية بالكالسيوم

الخطوة الأولى تجاه تقوية عظام الأطفال هي تزويدها بالكمية اللازمة من الكالسيوم الموجود في مختلف الأطعمة. لذلك، ما يجدر بك القيام به في هذا الإطار هو تشجيع طفلك على استهلاك الأطعمة الغنية بالكالسيوم كما يلي:


في حال لم يكن لطفلك مانع في تناول الحليب ومشتقاته، إستشيري طبيبك حول الكمية التي يجدر به استهلاكها يوميًا.

استبدلي الأطعمة العادية بتلك الغنية بالكالسيوم، فاستبدلي زبدة الفستق بزبدة اللوز مثلًا، واستبدلي العصير العادي بعصير الليمون الغني بالكالسيوم.

الفيتامين د

ولأنّ الأطعمة الغنية بالكالسيوم وحدها لا تكفي إذ إنها بحاجة إلى عامل يعزز امتصاص الجسم لها، تأكدي من إعطاء طفلك الفيتامين د الذي يقوم بهذه المهمة، سواء أكان من الأطعمة الغنية به أو من المتممات الغذائية التي تحتوي عليه.


التمارين الرياضية

بشكل عام، تصبح عظامنا أقوى كلما عمدنا إلى تدريبها أكثر. لذلك، شجعي طفلك على ممارسة التمارين الرياضية التي تدرّب العظام مثل الركض والقفز والسباحة وغيرها من التمارين التي تضع ضغطًا صحيًا على عظامه.


في هذا الإطار، تأكدي من أن يمارس طفلك ما لا يقل عن ساعة يوميًا من التمارين الرياضية