-->

حقيقة شاب اسباني يعيش في 2027 unicosobreviviente

حقيقة شاب اسباني يعيش في 2027




الشاب الإسباني 2027 أصبح حديث الجميع في الساعات الماضية، لما ارتبط به من «حكاية غريبة ومخيفة» تداولها كثيرون، حيث زعم شاب إسباني يدعى «خافيير» أنّه يعيش في العام 2027، وقال في فيديو عبر موقع تيك توك، إنّه استيقظ ذات مرة في صباح أيام شهر فبراير، ووجد نفسه داخل مستشفى في مدينة فالينسيا الإسبانية، وبعد أن خرج لم يجد فردًا واحدًا في الشوارع، وأصبح العالم بأسره فارغًا من البشر، بينما يعيش هو بمفرده داخل المدينة.


نشر الشاب الإسباني أول فيديو له أثناء تجوله في الشوارع وهي فارغة من البشر، معلقًا: «اليوم هو 13 فبراير 2027 وأنا وحدي في مدينة فالنسيا الإسبانية، لا أحد في الشوارع، لا أحد في المراكز التجارية، لا أحد على الشواطئ ولا القوارب»، وكتب في وصف حسابه أسفل اسمه: «اسمي خافيير وأنا وحدي في العالم.. الناجي الوحيد»


الشاب الإسباني التقط عشرات الفيديوهات أثناء تجوله في الشوارع وهو يبحث عن البشر، ونشرها عبر حسابه unicosobreviviente على تيك توك، وتعني بالعربية «الناجي الوحيد»، وهو يلتقط الفيديوهات في المولات والمحلات والقصور والأماكن العامة وغيرها، بل وصل الأمر إلى دخوله في تحديات مع المتابعين ليقنعهم بما يدعيه، فيطلبون منه أن يدخل مثلًا محل باسم معين، أو متجر، أو قصر، وبالفعل يدخل التحدي ويلتقط لهم الفيديوهات من المكان المطلوب.


الجميع لا يعلم حقيقة ما يقدمه الشاب الإسباني، وما حقيقته، هل بالفعل يعيش في عام 2027، حيث انقرض البشر جميعهم وأصبح هو الناجي الوحيد، أم يستخدم تقنية معينة تجعل الشوارع تظهر فارغة من البشر.