-->

جون سينا يعتذر للصين

جون سينا يعتذر للصين


اعتذر نجم المصارعة والممثل جون سينا للصين بعد أن وصف تايوان بأنها "دولة".


ووصف جون سينا تايوان بأنها "دولة" في مقابلة دعائية تروج لأحدث أفلام سلسلة "فاست آند فيوريوس".


وأثار المقطع ردود فعل غاضبة في الصين، التي تعتبر تايوان جزءا من أراضيها.


ونشر جون سينا يوم الثلاثاء مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعي الصيني "ويبو"، يتحدث خلاله باللغة الصينية ويعتذر عن "خطئه".


وبدأ الجدل بعد قوله في مقابلة مع قناة تايوانية ناطقة بالصينية إن تايوان ستكون أول "دولة" تتمكن من مشاهدة "فاست آند فيوريوس 9".


وقال سينا في المقطع الذي قدم خلاله اعتذاره: "لقد ارتكبت خطأ واحدا، يجب أن أقول هذا الآن، هذا مهم جدا، أحب وأحترم الشعب الصيني".

وأضاف متحدثا باللغة الصينية: "أنا آسف جداً على الخطأ، آسف جداً، أنا أعتذر".


وتتمتع جزيرة تايوان بحكم ذاتي، ويفصل بينها وبين البرّ الرئيسي الصيني مضيق تايوان. وتعارض الصين اعتبار تايوان دولة مستقلة.


وقال بعض المعلقين على الفيديو إن سينا لم يعتذر بالشكل المطلوب، وكتب أحدهم: "رجاء، قل إن تايوان جزء من الصين، وإلا لن نقبل".


وظهرت بعض التعليقات الأخرى المتسامحة مع اعتذاره.


ولدى سينا، الذي يلعب دور جاكوب موريتو في الفيلم الجديد من سلسلة "فاست آند فيوريوس"، أكثر من 600 ألف متابع في الصين على موقع "ويبو".


وتعلّم سينا (44 عاما)، بطل المصارعة المحترفة 17 مرة، الصينية لعدة سنوات لكنه قال في مقابلة مع "سترايتس تايمز" في 2017: "درست لغة الماندارين لخمس سنوات ولا زلت أتحدثها مثل تلميذ في الصف الثالث".


وليست هذه المرة الأولى التي يثير فيها أحد مشاهير الغرب الجدل حول مصالح الصين السياسية.


وسبق أن حظرت متاجر "بوربيري" و"نايكي" و"أتش آند أم" على الإنترنت، بعد خلاف حول سوء المعاملة في مقاطعة شينجيانغ.


ومارست الصين في السابق ضغوطا على شركة الخطوط الجوية الأسترالية "كانتاس" لإدراج تايوان كجزء من الأراضي الصينية.